طرد متفجر في بريد بيل كلينتون وآخر أمام منزل أوباما!!

أفاد وكالة “أسوشيتد برس”، يوم الأربعاء، بأنه قد العثور على طرد متفجر في بريد الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون وعقيلته هيلاري، فيما نقلت “رويترز” عن الخدمة السرية الأمريكية أنها اعترضت طردا مشبوها تم إرساله إلى منزل رئيس الولايات المتحدة السابق، باراك أوباما.
وقالت الشرطة الأمريكية إنها عثرت على قنبلة في منزل هيلاري وبيل كلينتون في مدينة نيويورك، فيما أفاد قال مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) بأنه يحقق بشأن الطرد المشبوه الذي تم العثور عليه قرب منزل كلينتون.
وصرح مسؤول أمريكي بأن الجسم المشبوه الذي عثر عليه بالقرب من بيل كلينتون وزوجته شبيه للجسم الذي عُثر عليه قرب منزل الملياردير الأمريكي جورج سوروس الواقع في مقاطعة ويستشيستر بولاية نيويورك.

الجديد

صورة لجنود روس يؤدّون الصلاة في المسجد الأموي بدمشق!

نشرت وكالة “رويترز” صورة اليوم قالت إنها لمجموعة من الجنود الروس المسلمين الذين يؤدّون الصلاة في المسجد الأموي بدمشق، وتناقلت وسائل إعلام وصفحات سورية على مواقع التواصل الاجتماعي هذه الصورة التي وجدها البعض ملفتة.

#الجزيرة_سوريا | صورة ملفتة من رويترز لجنود روس مسلمون يؤدّون الصلاة في الجامع الأموي بالعاصمة #دمشق.

Gepostet von ‎الجزيرة – سوريا‎ am Donnerstag, 25. Oktober 2018

الجديد

إسرائيل تنشر صورا للأقمار الاصطناعية تؤكد أنها كشفت مكان صواريخ “إس-300” في سوريا!

نشرت “هآرتس” الإسرائيلية صورا قالت إنها لـ”إس-300″ الروسية، التي زودت بها موسكو دمشق إثر حادث إسقاط طائرة الاستطلاع الروسية “إيل-20” بالخطأ فوق ساحل سوريا خلال غارة إسرائيلية.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ الصور التقطها قمر إسرائيلي ووثّقت نصب واحدة من البطاريات التي قدمتها روسيا لسوريا مؤخرا.

وأكدت الصحيفة أن الصور تعرض أربع عربات “إس-300″، وأنها غير مشغّلة حاليا لأن بعض المكونات التابعة للبطاريّة لا تزال غير موجودة.

وأشارت “هآرتس” إلى أنّه من المتوقع أن تستغرق عملية تدريب الجنود السوريين الذين يتمركزون في المواقع التي نشرت فيها الصواريخ بعض الوقت، وأن البطاريات الجديدة لم تصل بعد إلى جاهزية العمليات.

الديار

يالفيديووالصور: لحظة حميمية بين ترامب وزوجته في احتفالية رسمية

شارك الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع قرينته، ميلانيا ترامب، لحظة حميمية خلال فعالية رسمية أقيمت في البيت الأبيض، أمس الأربعاء.

وحضر الزوجان، فعالية من أجل مكافحة أزمة المواد الأفيونية والمخدرات، وقبل أن تقدم ميلانيا ترامب زوجها للحضور، تبادلا القبلات أمام المصورين.

وقام ترامب خلال الاحتفالية، بالتوقيع على مشروع قانون لمكافحة أزمة انتشار الأفيون في البلاد، وهي فئة من العقاقير المخدرة.

وتطرقت “سيدة أمريكا الأولى” في كلمتها خلال الفعالية، عن طرود مشبوهة أرسلت إلى شخصيات سياسية ديمقراطية في نيويورك وواشنطن وفلوريدا، ومن أبرزهم الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، والممثل الأمريكي، روبرت دي نيرو.

وكان حاضرا الاحتفالية، إيفانكا ترامب، الإبنة الكبرى لدونالد ترامب، وهي كبيرة مستشاريه في البيت الأبيض.

المصدر: سبوتنيك

وفق نيويورك تايمز 6 عبارات ولم تعد تستطع مديرة المخابرات الاميركية سماع اكثر

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية ان مديرة المخابرات الاميركية التي سمعت تسجيل صوت الصحافي جمال خاشقجي مع الذين قتلوه اصيبت بصدمة، ذلك انها سمعت 6 عبارات وطلبت وقف سماع بقية التسجيلات.

والستة عبارات هي التالية:

الخاشقجي: ما هي الضمانات كي اعود الى الرياض

ضابط الامن السعودي : الضمانة الوحيدة هي الولاء لمولاي ولي العهد محمد بن سلمان

سعود القحطاني: اقطعوا رأس هذا الكلب واجلبوه الى السعودية

الخاشقجي: لا تذبحوني فأنا مستعد للتفاوض

صوت سعود القحطاني مساعد بن سلمان: اقطعوا رأس هذا الكلب فورا

سماع صوت خناجر تقطع رأس الخاشقجي

مديرة المخابرات الاميركية: اوقفوا التسجيل لا اريد سماع المزيد من التسجيلات سأنقل كل شيء الى الرئيس ترامب ووزير الدفاع الاميركي ماتيس.

واثناء التسجيل قالت صحيفة نيويورك تايمز ان صوت محمد بن سلمان تم سماعه وهو يقول اقطعوا رأسه لا تتأخروا، نفذوا فورا.

وتأكدت المخابرات الاميركية من دراسة ذبذبات الصوت ان الصوت الاخير هو لمحمد بن سلمان ولي العهد السعودي.

الديار

صور جديدة لـ”أسماء الأسد” في المستشفى تتابع علاجها

نشر الحساب الرسمي للرئاسة السورية صوراً جديدة لزوجة الرئيس السوري بشار الأسد، أسماء الأسد، خلال توجهها إلى المستشفى العسكري للخضوع لجلسة جديدة ضمن رحلة علاجها من مرض سرطان الثدي. الأسد التقت عدداً من السيدات اللواتي أتين إلى المركز لإجراء فحوص ضمن حملة سرطان الثدي، وفق ما أشار الحساب، للكشف المبكر عن المرض.

يذكر أنّه أُعلن عن إصابة الأسد بمرض سرطان الثدي بمراحله الأولى وبدأت العلاج في المستشفى العسكري بدمشق.

المصدر: النهار

شاهدي.. ميغان ماركل بفستان الكاب وبروز واضح لبطنها!

لفتتْ دوقة ساسكس، ميغان ماركل، الأنظار بإطلالاتها المميّزة، خلال جولة برفقة الأمير هاري إلى عدة دول، لكن إطلالتها في “فيجي” كانت أكثر جاذبية، بحسب ما ذكرتْ مجلة “إل الفرنسية.

فقد بدتْ ميغان منذ وصولها مؤخرًا، إلى “فيجي” في غاية الرّقّة بفستان أبيض هادئ من “زيمرمان” وقبّعة أنيقة من “ستيفن جونز”، بينما ارتدى الأمير هاري بدلة مميّزة.

أما إطلالتها المسائية، فبدتْ فيها ميغان، التي أصبح حملها أكثر وضوحًا، في غاية الأناقة، بفستان كاب جميل من ماركة “صافيا” تميّز باللّون الأزرق أثناء حفل العشاء الرسميّ، باستضافة رئيس فيجي.

ورغم عدم ارتداءِ ميغان لتاج، إلا أنّ الكاب أضفى لمسة ملكية، غاية في الأناقة لإطلالتها، التي أكملتها بأقراط أنيقة من الماس، والذي جمع بين عدّة ألوان بسيطة، تعكس جمال الفستان، كما اختارتْ مكياجًا بسيطًا مشرقًا، وخصلات ويفي ناعمة، لإكمال إطلالتها.

وكان دوق ودوقة ساسكس، بدآ الجزء الثاني من جولتهما، ووصلا إلى “فيجي” في دولة “أوقيانوسيا”، كما ستتضمّن الجولة زيارتهما لـ”تونغا” و”نيوزيلندا” أيضًا، قبل العودة إلى سيدني لحضور نهاية حدث “Invictus Games” لعام 2018.

فوشيا

الأمير هاري يشعر بقلق شديد بسبب واقعة زوجته ميغان ماركل!

يُتوقع أن يطلب دوق ساسكس، الأمير هاري، توضيحًا بشأن واقعة إخراج زوجته، ميغان ماركل، من أحد الأسواق الشهيرة في فيجي أمس الأربعاء لدواعٍ وصفت بأنها أمنية.

وبحسب ما نشرته وسائل إعلام بريطانية اليوم الخميس، فإن هاري شعر بـ “قلق بالغ” بعد قيام الطاقم الأمني المرافق لزوجته بإخراجها من السوق بعد وصولها هناك بدقائق.

وكشف مصدر ملكي لصحيفة “ميرور” عن أن هاري، 34 عاماً، والذي كان يتواجد في غضون ذلك في غابات كولو آي سوفا المطيرة، انتابته حالة من القلق الشديد بعد علمه بواقعة إخراج زوجته من الشارع الذي يتواجد فيه ذلك السوق على هذا النحو. وأضاف المصدر أنه يُتوقع أن يطلب هاري توضيحًا بشأن ملابسات الواقعة.


ويتردد، بحسب الصحيفة، أن موظفي قصر كينسينغتون تحدثوا مع مسؤول فريق الحماية الشخصي لميغان كي يستوضحوا منه حقيقة ما حدث. وعاد المصدر الملكي ليقول “تم اختصار وقت زيارة ميغان للسوق نظراً لكثرة أعداد الأشخاص المتواجدين هناك؛ ما تسبب في جعل أجواء الزيارة غير مريحة. فأعداد الناس التي كانت موجودة بالفعل هناك فاقت الأعداد التي كان يتوقع قدومها إلى هناك خلال الزيارة”.

وقال المصور ايان فولغر، الذي كان متواجدًا بالسوق وقت الزيارة، إن الأجواء هناك كانت كذلك جافة وحارة، بالإضافة إلى ازدحام الناس واقترابهم بشدة من الدوقة.

فوشيا

تفاصيل 22 دقيقة سُجِّلت من داخل القنصلية سلَّمتها تركيا لأميركا عن قضية خاشقجي…

نشر موقع “عربي بوست” تفاصيل تسجيل مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، والذي عرضه الأتراك على الاستخبارات الأميركية.
وأطلعت الاستخبارات التركية جينا هاسبل، مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، على فيديوهات وتسجيلات صوتية، خلال زيارتها لتركيا، بحسب صحيفة صباح التركية.
وتضمنت التسجيلات على فحواها من أحد المصادر المسؤولة عن ملف مقتل خاشقجي، 22 دقيقة تم تسجيلها داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.
وتصف التسجيلات، التي وُزع فحواها على كل الأجهزة الأمنية الرئيسية في أوروبا وأميركا، ما حدث مع جمال خاشقجي منذ استقباله بمكتب القنصل حتى تقطيع جثته، بحسب الموقع.
وكتب الموقع انه بحسب التسجيل الذي حصل عليه فيظهر استقبال القنصل العام لخاشقجي ثم الترحيب به. وبعد أقل من دقيقتين، دخل شخصان قالا لخاشقجي: أنت مطلوب، ونريدك، ثم طلبا منه أن يكتب رسالة لأهله أو ابنه، يبلغهم فيها رغبته في العودة إلى السعودية بمحض إرادته، إلا أن خاشقجي رفض أن يكتب تلك الرسالة، وصرخ فيهم. حينها، لاحظ أنهما يحملان إبرة، فأبلغهما أن معه شخصاً يقف على باب القنصلية وإذا تأخر ساعة فسيجري هذ الشخص عدة اتصالات، ثم نبَّههما إلى أنهما على أرض أجنبية ولا يمكنهما أن يتعرضا له، فاقتربا منه وحقناه بالإبرة، فحاول المقاومة، وقال لهما: أبعدوا الإبرة عني، لن أسمح لكم، لكن تمكنوا منه.
ويضيف الموقع أنه يبدو من التسجيلات أن الإبرة لم تقتله، وأنه قد تم تخديره، ثم وضعوا على الأرجح كيساً من البلاستيك على رأسه، وتم خنقه. بدأوا بعدها في عملية تقطيع الجسد ووضع الأجزاء في أكياس بلاستيكية.
ثم قامت المجموعة التي حضرت خصيصاً إلى إسطنبول، بوضع أكياس البلاستيك في حقائب وغادروا مقر القنصلية، وفقاً لرواية الموقع.

الجديد

بالصور: تعود إلى الساحات السورية بعد ازالتها من جديد تماثيل حافظ الأسد

عادت تماثيل الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد، إلى ساحات عدد من المحافظات السورية بعد أعوام على إزالة بعضها على خلفية الأحداث.
وحسب موقع “عنب بلدي” فإن آخر هذه التماثيل كان في مدينة دير الزور، إذ نشرت صفحات، على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لتمثال حافظ الأسد في دوار السبع بحرات بالمدينة.
وتظهر الصور دمار الأبنية خلف التمثال نتيجة المعارك التي شهدتها المدينة، الأمر الذي لاقى استهجانًا من قبل ناشطين عبر “فايسبوك” كون الحكومة لم تقم بما يكفي بعد لإعادة إعمار المدينة.
واعتبر الموقع إعادة التمثال رسالة من قبل الحكومة السورية بإعادة سطوتها إلى المدينة بعد سيطرة الجيش السوري عليها، مطلع تشرين الثاني 2017، وطرد تنظيم “داعش” الإرهابي منها.
وكانت الحكومة السورية أزالت التمثال من الدوار في تموز 2011، بعد اندلاع الأحداث وتحطيم تمثال باسل الأسد، في نيسان 2011 من قبل بعض المتظاهرين في المدينة.
ولم يكن تمثال دير الزور الأول، إذ أعيدت تماثيل الأسد الأب إلى ساحات محافظتي حماة وحمص.

الجديد