بالفيديو: المربّية “سماح” انتهت حياتها في سعدنايل في تصادم مروري.. وكسرت قلوب محبّيها!

ضحية جديدة سقطت على طرقات لبنان في حلقة جديدة من مسلسل الرّعب المتنقّل في كلّ المناطق اللبنانية والذي لا يوفّر أحداً من قساوته.

وفي أحدث حلقات هذا المسلسل الأليم، توفّيت المربّية في مدرسة “سعدنايل الرسمية” سماح سيف الدين (مواليد عام 1971) إثر تعرّضها لحادثِ صدمٍ مروّع على طريق عام سعدنايل – قضاء زحلة، وهي أم لـ 3 أولاد، وقد نقلت جثتها إلى مستشفى شتورا.

وأظهر مقطع فيديو رصدته إحدى كاميرات المراقبة في المكان الحادث المروّع، وقد شكّلت الحادثة صدمة في صفوف كلّ من عرف المربية سيف الدين في سعدنايل وقد نعاها محبّوها بكلمات مؤثّرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

بسم الله الرحمن الرحيم«كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ…

Gepostet von Batta Baba am Mittwoch, 24. Oktober 2018

يا حروف الكلمات ،كم يشق علينا وعليك نعي صبية ، عشنا معها نعلم طلابا بحروفك ونقول لهم : الحياة حلوة وخاصة اذا توجت…

Gepostet von Ghazi Kheireldeen am Mittwoch, 24. Oktober 2018

تجدر الإشارة إلى أنّ جسراً للمشاة قد وضع خصيصاً للطلاب الذين يجتازون هذا الطريق يومياً، وبعد السؤال عن سبب عدم استخدامه من قبل المواطنين تبيّن بأنّ درج الجسر لا تتوفّر فيه الشروط المطلوبة، وأن من يستخدمه يشعر وكأنّه سيهوي عنه.

المصدر: لبنان 24 – البقاع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *