بالفيديو والصور: فتاة رونالدو تروي تفاصيل ليلة الاعتداء عليها.. أثناء قيامها بتغيير ملابسها دخل عليها رونالدو وطلب منها أفعالاً اباحية

روت الأميركية كاثرين مايورغا التي اتهمت النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو باغتصابها تفاصيل واقعة الاعتداء – المزعوم – الذي تعرضت له من رونالدو عام 2009 عندما كانت تبلغ من العمر 25 عاما.
وبحسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك” عن صحيفة “ذا صن” البريطانية، قالت كاثرين البالغة من العمر حاليا 34 عاما إنها تعرفت على النجم البرتغالي في أحد الملاهي الليلية بمدينة لاس فيغاس الأميركية — مغلق الآن- عام 2009، قبل انتقاله لريال مدريد من مانشستر يونايتد، ولم تكن تعرف في بادئ الأمر أنه لاعب كرة قدم مشهور، إلى أن قامت إحدى صديقاتها بتوضيح هويته لها.
وأضافت كاثرين مايورغا، أنها وافقت على حضور حفل خاص دعاها إليه النجم البرتغالي، بمقر إقامته في فندق بالمز الفاخر في لاس فيغاس، وعندما وصلت طلب منها رونالدو أن تنزل لحمام السباحة إلا أنها رفضت خوفا من ابتلال ملابسها، ليعرض عليها نجم اليوفي أن تقوم بتغيير ملابسها في مكان مخصص لذلك، أعطاها قميصا وسروالا قصيرا.

وتابعت مايورغا أنها أثناء قيامها بتغيير ملابسها في المكان الذي دلها عليه رونالدو، فاجأها اللاعب بالدخول عليها وطلب منها أفعال جنسية ولكنها رفضت، إلا أن النجم البرتغالي لم يتوقف وطلب منها تقبيله لتوافق على ذلك من أجل أن يتركها وحالها، إلا أنها فوجئت برونالدو يغتصبها.
وأوضحت أنه قام بسحبها إلى غرفة النوم، ثم قام بجرها إلى الفراش قبل أن يقوم باغتصابها.
وتابعت مايورغا في روايتها أنها لم تكن في وعيها بعد تلك الواقعة، حيث ذهبت إلى صديقة لها تدعى “غوردن”، وأن رونالدو اعتذر لها عن فعلته، قبل أن تقوم بالتوجه للمستشفى للكشف ولكنها لم تذكر اسمه وأنه هو من قام بالاعتداء عليها.
وواصلت أنها لم تقم بذكر اسم رونالدو خوفا من شهرته الكبيرة، كما نصحها بعض أصدقائها، مؤكدة أنها عانت من حالة نفسية سيئة لازمتها لمدة 3 أشهر.

واستطردت مايورغا موضحة أنها تقدمت ببلاغ لشرطة لاس فيغاس، لإثبات الواقعة، مشيرة إلى أنها تواصلت مع الفريق القانوني لكريستيانو رونالدو، الذين فضلوا تسوية الأمور بعيدا عن المحكمة وتواصل كريستيانو معهم هاتفيا وانتهى الأمر بحصولها على 375 ألف دولار كتعويض.
واختتمت كاثرين أن المال لم يكن هدفها من الأساس ولكنها كانت تبحث عن العدالة، التي لم يكن لتتحقق في ذلك الوقت نظرا للشهرة الكبيرة للاعب، وأنها ما زالت تنتظر عقابا إلهيا بحق النجم البرتغالي.
وكان رونالدو رد على الاتهام ات بالاغتصاب عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” قائلا: “أنكر بشدة الاتهامات الموجهة إلي، فالاغتصاب جريمة بغيضة تتعارض مع ما أؤمن به، وأنا حريص كذلك على نظافة اسمي، لذلك أرفض إعطاء معلومات لإعلام وراءه أشخاص يسعون للشهرة على حسابي”.

الجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *