انقلاب على مؤسس فيسبوك زوكربيرغ

اقترحت 4 صناديق أمريكية عامة تملك أسهما في “فيسبوك” عزل مارك زوكربيرغ من منصبه كرئيس لمجلس الإدارة في أعقاب عدة فضائح كبيرة، وعبروا عن أملهم في دعم مدراء أصول أكبر.

وفشل اقتراح مماثل من المساهمين لطلب مقعد مستقل في 2017 حيث تجعل حصة زوكربيرغ المسيطرة قرارات المساهمين غير الممثلين في مجلس الإدارة رمزية فقط.

وتقود الاقتراح الجديد شركة “تريليوم أسيت مناجمنت”، التي تمتلك حصة في “فيسبوك”، ويتضمن الاقتراح عزل زوكربيرغ من منصبه كرئيس مجلس الإدارة وإبقائه بمنصب رئيس تنفيذي.

وقال أحد كبار نواب رئيس “تريليوم”، يوناس كرون: “دخلنا مرحلة جديدة من نمو فيسبوك.. ونحن نواجه حقيقة أن الطرق التي تؤثر بها فيسبوك تكنولوجيا على المجتمع فاقت قدرتنا على الفهم، وحان الوقت لوضع حدود لصلاحيات زوكربيرغ وإجراء بعض التغييرات الهيكلية”.

ويطلب الاقتراح الحالي، الذي سيناقش خلال اجتماع الجمعية العمومية السنوي لفيسبوك في مايو 2019، من مجلس الإدارة تخصيص مقعد مستقل في المجلس لتحسين الرقابة كما هو شائع في شركات أخرى.

وعلى صعيد التداولات واجهت أسهم “فيسبوك” عاما عاصفا تحت ضغط الكشف عن مشكلات تتعلق بالخصوصية إلى جانب المخاوف بشأن تباطؤ نمو الإيرادات.

وأغلق سهم “فيسبوك” أمس الأربعاء عند 159.42 دولار بانخفاض 10% عن بداية العام، وأقل بكثير عن أعلى مستوى إغلاق للعام الحالي، والذي كان عند 217.50 دولار المسجل في 25 يوليو.

المصدر: وكالات

هذا ما ينتظر مستخدمي واتس آب خلال الأيام المقبلة!

ينتظر مستخدمو “واتس آب” العديد من الميزات خلال الأيام المقبلة. وكالعادة، يترقب العديد من المستخدمين الميزات الجديدة التي يشكون من عدم توفرها في تطبيق مواقع التواصل الأشهر. في ما يلي أهم 5 ميزات مرتقبة في واتس آب:
1- مرر سريعاً للرد Swipe to Reply
سيتمكن المستخدمون من التمرير على رسالة للرد، بدلاً من النقر عليها وتحديدها ثم المضي قدماً في خيار الرد.

2- وضع صورة داخل صورة Picture in Picture Mode
تتيح إمكانية عرض مقاطع الفيديو على يوتيوب أو فيسبوك أو إنستغرام على شاشة الدردشة نفسها بدلاً من فتح الرابط على تطبيق تابع لجهة خارجية. سيتمكن المستخدمون من تحريك الشاشة وسيتمكنون أيضاً من تغيير حجمها مما يجعل من الممكن الدردشة مع مشاهدة الفيديو.
3- عرض الإعلانات المستهدفة عبر ميزة الحالة Ads for Status
يتطلع فيسبوك إلى تحقيق دخل لمنصة الرسائل الفورية واتس آب منذ استحواذه عليها، والآن يبدو أنه يعمل على الفكرة حيث كشفت تقارير أخيراً أن فيسبوك سيحضر أولاً الإعلانات عبر ميزة الحالة على نظام التشغيل “آي أو إس”.
4- دعم خاصية الملصقات Stickers
يختبر واتس آب ملصقات جديدة تحت اسم Biscuit، ونشر صورة لمجموعة من الملصقات، لذلك من المتوقع أن تتوفر الميزة قريباً في التحديثات المستقبلية للتطبيق.
5- إشعار صورة مضمنة Inline Image Notification
سيتيح للمستخدمين معاينة الصورة المستلمة في الإشعار نفسه مع خيار تكبيرها أو تصغيرها، وعلى الرغم من أن الميزة لن تعمل مع ملفات GIFs أو أنواع وسائط أخرى ولكن سيكون هناك رمز صغير يقوم بمعاينة ملفات GIFs، وسيتم دعم هذه الميزة فقط لمستخدمي إصدار أندرويد باي Android 9 Pie.

المصدر: 24

“واي فاي 6″… المستقبل المثير للإنترنت

أعلنت هيئة “واي فاي أليانس” عن تقديم الجيل المستقبلي لخدمة الإنترنت اللاسلكي حيث قامت الهيئة بترقيم مختلف إصدارات WiFi، وسيتم إطلاق الجيل التالي من الشبكات اللاسلكية تحت إسم “واي فاي 6″ العام المقبل.

وذكر موقع”wi-fi” أنه كان إصدارات واي فاي كان يتم تعريفها في السابق عن طريق استخدام أحرف تتوافق مع المعيار اللاسلكي. مثل الإصدار الحالي وهو 802.11ac. قبل ذلك، كان هناك 802.11n. فلم يكن من السهل معرفة الإصدار الأحدث، ولكن قررت هيئة “واي فاي أليانس” تبسيط العملية برمتها من خلال الاستعانة بالأرقام.

يشار إلى أن الجيل المقبل من الشبكات اللاسلكية سيحمل إسم “واي فاي6”. وسيسهل ذلك على المستخدمين حتى المبتدئين منهم معرفة أن المعيار “واي فاي 6” سيكون أفضل من “واي فاي 5”. على أن تتم الإجراءات ذاتها على الإصدارات الحالية أيضا، لذا سيطلق على 802.11n إسم “واي فاي 4″، في حين سيتم إطلاق اسم “واي فاي5″على 802.11ac.

وأوضحت شركة “واي فاي أليانس” أن الشركات المصنعة للأجهزة غير مجبرة على استخدام هذه التسميات، فهيئة واي فاي أليانس” لا تستطيع إجبارها على القيام بذلك، ولكن من المرجح أن تعتمد الصناعة ككل على نظام التسمية الجديد لأنه يجعل الأمور أسهل على الجميع.

الديار

بعد “الكارثة”.. فيسبوك قد تدفع لك 7800 دولار!

قد تتحول قضية اختراق وتسريب بيانات 50 مليون مستخدم في فيسبوك إلى كارثة على مؤسس الشركة الملياردير مارك زوكربيرغ وشركائه.

وقالت شركة "لايتر وغوردون" الإنجليزية للاستشارات القانونية، ردا على استفسارات من صحيفة الصن البريطانية، إنه يحق رفع دعوى مدنية ضد فيسبوك بموجب تشريعات وقوانين حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي، وهو قانون بدء بتطبيقه أوائل العام الجاري.

وهناك بضعة قواعد محددة في القانون، من بينها البند المتعلق بمبدأ السلامة، ويعني أن على فيسبوك تأمين بيانات المستخدم وفق إجراءات ومعايير تقنية وتنظيمية، كما أشار غاريث بوب المسؤول في الشركة القانونية الإنجليزية.

وقال إن هذه القاعدة "جيدة وواسعة وعريضة" تعطي مستخدمي فيسبوك أفضل فرصة للحصول على المال من "الشبكة الاجتماعية المخادعة" وفقا لما نقلته الصحيفة.

وأوضح غاريث أن نسيان موبايل أو كمبيوتر محمول في قطار أو حافلة من دون حماية أو كلمة مرور، فهذا يعني أن البيانات ليست محمية، لكن إذا فتحت أبوابك للهاكر أو المخترقين لنظامك بحيث يمكنهم أن يسرقوا ويخترقوا البيانات، فهذا يعني أنه ليست لديك بيانات محمية.

وقال غاريث إن المادة 82 من النظام الأوروبي لحماية البيانات العامة يسمح لأي شخص برفع دعوى تعويض ضد فيسبوك إذا ما تعرض لأضرار مادية أو غيرها.

وأشار غاريث إلى أن مقدار التعويضات بناء على الدعوى المدنية غير محدود، لكن هذا لا يعني أن أي شخص يمكنه الحصول على الملايين من وراء هذه الدعوى القضائية، لكن المبالغ قد تصل إلى عدة آلاف من الدولارات، مع إمكانية الحصول على أكثر من ذلك إذا حصل شيء سيء للغاية بعد عملية السرقة للحسابات.

يشار أن فيسبوك تعرضت في وقت سابق لخرق أمني كبير عرض حوالي 50 مليون مستخدم لخطر القرصة، بحسب ما أعلنت الشركة.

وكان الملايين من مستخدمي فيسبوك فوجئوا الأسبوع الماضي بمطالبتهم مجددا بإدخال كلمات المرور الخاصة بهم، من أجل الوصول إلى حساباتهم في "فيسبوك".

ولم توضح الشركة بعد ما إذا كان الخرق مرتبطا باختراق حسابات أم بتسرب معلومات، كما أنها لم تتوصل إلى الجاني، لكنها أشارت إلى أنها أبلغت الشرطة بالأمر.

وقالت الشركة إن الاختراق مصدره تغيير أدخلته "فيسبوك" على خاصية تحميل مقاطع الفيديو في يوليو عام 2017، وأوضحت أن القراصنة تمكنوا من سرقة رموز الدخول، وهي مفاتيح إلكترونية تسمح للمستخدمين بالولوج لحساباتهم.
“>

فقد قال خبراء قانونيون إن الأضرار التي لحقت بأي شخص تضرر من التسريب وسرقة البيانات، في حال تم إثبات ذلك، فإنه يمكنه أن يحصل على مبلغ يصل إلى 6000 جنيه إسترليني (7800 دولار) كتعويضات.

وقالت شركة “لايتر وغوردون” للاستشارات القانونية، ردا على استفسارات من صحيفة “الصن” البريطانية، إنه يحق رفع دعوى مدنية ضد فيسبوك بموجب تشريعات وقوانين حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي، وهو قانون بدء بتطبيقه أوائل العام الجاري.

وهناك بضعة قواعد محددة في القانون، من بينها البند المتعلق بمبدأ السلامة، ويعني أن على فيسبوك تأمين بيانات المستخدم وفق إجراءات ومعايير تقنية وتنظيمية، كما أشار غاريث بوب المسؤول في الشركة القانونية.

وقال إن هذه القاعدة “جيدة وواسعة وعريضة” تعطي مستخدمي فيسبوكأفضل فرصة للحصول على المال من “الشبكة الاجتماعية المخادعة” وفقا لما نقلته الصحيفة.

المصدر: Lebanon 24

“إنستغرام” خارج الخدمة!

فوجئ مستخدمو تطبيق “إنستغرام” في عدد من مناطق العالم، اليوم الأربعاء، بتعطل المنصة عن العمل، وسط غموض حول سبب المشكلة المفاجئة وما إذا كانت ناجمة عن هجوم إلكتروني.

وبحسب ما نقلته “رويترز”، فإن حسابات المنصة الاجتماعية المختصة في نشر الصور والفيديو تعطلت في مدن عالمية كبرى مثل سان فرانسيسكو ولندن وسنغافورة.

ولم يصدر تطبيق “إنستغرام” المملوك لموقع “فيسبوك” توضيحا بشأن الخلل الذي حال دون وصول المستخدمين إلى المنصة.

ويأتي العطل الجديد في إنستغرام بعد أيام قليلة من هجوم إلكتروني على “فيسبوك”، عرض حسابات نحو 50 مليون شخص لخطر القرصنة، وهو ما أثار مخاوف غير مسبوقة بشأن الأمان في منصات التواصل الاجتماعي.

سكاي نيوز عربية

هل وصلكم من فايسبوك طلب إعادة تسجيل الدخول… إليكم السبب!

أقر موقع شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، بحصول خرق أمني أضر بأمان حسابات 50 مليون مستخدم، يتمثل بحصول الهكرز على رموز الوصول الخاص بالمستخدمين المتضررين.

وبحصول المهاجمين على رمز وصول صفحة مستخدم ما على Facebook، سيمكنهم من نشر تحديث حالة في صفحات المتضررين أو قراءة بيانات رؤى صفحاتهم.

ووفقا لوسائل إعلام، فقد قامت Facebook بخطوات لاحتواء أضرار الاختراق تمثل بسد الثغرة، وإعادة ضبط رموز الوصول لأكثر من 50 مليون حساب.

الجديد

كيف يؤثر هاتفك على جسمك وعقلك؟ اليك 13 حقيقة صادمة!

الهاتف يؤثر عليك بدنياً وعقلياً ونفسياً بطريقة كبيرة، وإليك الطرق التي تؤكد لك ذلك.
1- يجعلك في أمان
يمكن للهاتف أن يجعلكم أكثر أماناً. فقد كشفت دراسة نشرت على مجلة «the Journal of Emergency Medicine»، تضمنت تحليلاً لبرقيات الطوارئ على مدى 11 سنة، أنه تم إنقاذ حياة 137 شخصاً من بين كل 100 ألف مريض عندما اتصلوا برقم الطوارئ 911 من هاتف محمول وليس من خط أرضي، حسب مجلة Reader’s Digest الأميركية.
2- يعبث بنومك

للهاتف المحمول العديد من التأثيرات السلبية، فإلقاء نظرة على هاتفك قبل أن تأوي للفراش يمكن أن يؤثر على جودة نومك. ويؤدي الضوء الأزرق الساطع الصادر من جهازك، والذي يعزز انتباهك خلال النهار، إلى منع إنتاج الميلاتونين في الليل، الهرمون المسؤول عن الشعور بالنعاس. لتجنب ذلك، اعتد على عدم استخدام هاتفك مدة 30 دقيقة على الأقل قبل أن تغلق عينيك.
3- يؤثر على تركيزك
عندما تكون مستيقظاً، وتسمع رنة هاتفك أو يرد تنبيه، يتشتت تفكيرك ويضعف تركيزك على المهمة أو العمل الذي أنت بصدد إنجازه. وقد وجد الباحثون في جامعة ولاية فلوريدا أن تحويل هاتفك على وضعية «عدم الإزعاج» حل فعال للتركيز أكثر.
4- ضعه جانباً
يمكن أن يساعد وضع هاتفك جانباً عندما تكون بمفردك، بدلاً من الإمساك به والانشغال بتصفحه، في إيجاد أفكار إبداعية. ويقول عالم النفس لاري روزين، مؤلف كتاب «The Distracted Mind»: «عندما تشعر بالملل، تنشط أربع مناطق مختلفة من دماغك وتعمل معاً لجذب الأفكار العشوائية والجمع بينها بطرق فريدة».

5- يجعلك تتألم
في الوقت الراهن، يقضي الأميركيون أكثر من خمس ساعات في اليوم في النقر، والكتابة، والإنصات للهاتف، مما ينجر عنه شعور بالألم. ويطلق على هذا المرض اسم «Selfie elbow» وهو إصابة تنجر عن عقد الكوع في زاوية حادة. ويقوم حوالي 85000 شخص شهرياً بالبحث عن كلمة «texting thumb» وكلمات مشابهة على غوغل.
6- إنه قذر
تعد معظم الهواتف الذكية بيئة ملائمة لنمو الجراثيم، حيث تحتوي على عشرة أضعاف ما قد نجده في المراحيض، وذلك حسب عالم الميكروبيولوجيا والأستاذ ب‍جامعة أريزونا الأميركية الدكتور تشارلز جيربا. لذلك، يجب مسح الهاتف يومياً بمنديل معقم أو قطعة قماش مقاومة للميكروفايب.

7- يمكن أن يساعدك على التقيد بنظام غذائي
يمكن أن يساعدك هاتفك في أن تبقى في صحة جيدة. ففي دراسة أجريت على مجموعة من المتطوعين الذين يعانون من الوزن الزائد، كان أولئك الذين استخدموا تطبيق الهواتف الذكية لتسجيل استهلاكهم الغذائي أكثر مواظبة على فعل ذلك مقارنة بأولئك الذين استخدموا الأوراق أو مواقع إنقاص الوزن، واستطاعوا فقدان ضعف الوزن.
8- يخفض من خطر الإصابة بالسرطان
من المحتمل أن لا يشكل التعرض للإشعاع، الذي يُعتقد أنه خطر على مستخدمي الهواتف، مصدر قلق كبير. تصدر الهواتف الذكية الإشعاعات، ولكن معظم الأدلة العلمية لم تربط استخدام الهاتف الخلوي بالسرطان. وقد توصلت إحدى مسودات الدراسات، التي أجريت على الفئران؛ من خلال تعريض الذكور لأعلى مستويات الأشعة التي يمكن أن يبثها الهاتف الخلوي، أن هذا الإشعاع يرتبط بنوع واحد من الأورام النادرة في الأنسجة المحيطة بالأعصاب في القلب. إذا كنت قلقاً، فاستخدم سماعات الأذن أو سماعة الرأس عند التحدث عبر الهاتف.
9- الخرائط أفضل من نظام التموضع العالمي (GPS)
قد يكون التنقل عن طريق التثبت من الخريطة أو محاولة تذكر المكان أفضل بكثير بالنسبة لعقلك من الاعتماد على تعليمات من نظام تحديد المواقع العالمي في الهاتف. وقد وجد الباحثون أن كبار السن الذين اختاروا النهج الذي يتطلب التفكير قد زاد لديهم نشاط قرن آمون، وهو جزء من الدماغ مهم للذاكرة.
10- يعيق ذاكرتك
إن التقاط صورة باستخدام هاتفك الذكي قد يعيق أيضاً ذاكرتك. ففي اختبار أجري بعد زيارة متحف فني، كان الطلاب أقل تذكراً للأشياء التي التقطوا لها صوراً. وفي هذا الشأن، تقول عالِمة النفس ليندا هنكل: «بمجرد الضغط على زر «النقر» على تلك الكاميرا، سيبدو الأمر كما لو كنت تستورد ذاكرة خارجية».
11- يضر بالعينين
يعاني حوالي 60٪ من الأميركيين من أعراض إجهاد العين الرقمية، مثل الجفاف والتهيج وعدم وضوح الرؤية وإرهاق العين والصداع. لإراحة عينيك، حاول أن تطرف بعينيك كثيراً، وخذ استراحة من شاشات الهواتف المحمولة كل 20 دقيقة.
12 – يمكن أن يشكل خطراً علينا عند المشي
نعلم جميعاً أن التجول في المدينة وإمعان النظر في الهاتف يمكن أن يشكل خطراً، وهناك العديد من الدراسات التي أكدت على هذا النقطة. وغالباً ما يقوم الأشخاص الذين يستعملون الهاتف الجوال بينما يمشون بالالتفات يميناً ويساراً أقل، ما يجعلهم أكثر عرضة للاصطدام بالسيارات، وذلك وفقاً لاستعراض الدراسة التي أجريت على ظاهرة «المشي مشتت الدماغ» التي نشرت في مجلة «the Journal of Traffic and Transportation Engineering». وفي هذه التجربة، لم ير 94٪ من المترجلين الذين يستخدمون الهواتف الخلوية لتبادل الرسائل، النقود التي تتدلى من الشجرة.

13- ليس من السهل التخلي عنه
سيكون من السهل تجنب كل هذه الأمراض ببساطة عن طريق التخلي عن هاتفك. ولكن يكمن الإشكال في أنه ليس من السهل التخلي عنه. يشعر الأشخاص عادة بالقلق والاضطراب بمجرد التفكير في ترك هواتفهم. وأوضح روزين إن الانفصال عن هاتفك يمكن أن يتسبب في إفراز الدماغ لهرمون الكورتيزول. بالطبع، هناك العديد من تطبيقات الهاتف (مثل Forest وMute) لمساعدتك على التحكم في إدمانك على الهاتف. أو يمكنك ترك البطارية تنفد وتنسى أمرها.

المصدر: عربي بوست

لمستخدمي “واتساب” … ميزة جديدة تتيح لكم قراءة الرسائل كلها دون أن يعرف الآخرون بوجودكم؟

يعاني كثيرون في التطبيق الأشهر للتراسل الاجتماعي “واتساب” من إزعاج بالغ في الإشعارات التي تردهم من أفراد ومجموعات لا يرغبون فيها، ما أفقدهم الاستمتاع بالتطبيق الذي لا غنى عنه.
وفي هذا السياق ذكرت قناة “سكاي نيوز” ان أهم الميزات الموجودة في تطبيق “واتساب” التي تساعد مستخدمه في التخفي، وعدم شعور الآخرين بوجوده، واطلاعه على كل شيء في نفس الوقت، يكون بالدخول في الإعدادات، ثم بالدخول في الحساب، واختيار الخصوصية، ثم اختيار عبارة “لا أحد” حين يطلب منك من يمكنه رؤية آخر ظهور لك.
الى ذلك ينصح الخبراء، بوضع علامة “صامت”، بالنسبة للإشعارات في المجموعات المزعجة، وإلغاء ميزة إظهار الإشعارات على الشاشة الرئيسية، ووضع علامة حظر للأفراد والمجموعات التي لا ترغب فيها.
كما أضافت شركة “واتساب”، بحسب سكاي نيوز” ميزة جديدة تتيح لمستخدم التطبيق، تصنيف الإشعارات التي يستقبلها حسب قائمة أولوياته الخاصة.
والميزة الجديدة التي يطلق عليها اسم “قناة الإشعارات”، من شأنها تمكين المستخدم من التركيز على الرسائل المهمة وتجاهل المحادثات المزعجة.
وتعطي هذه الخاصية المستخدم 10 تصنيفات للإشعارات، بحيث يمكنه التحكم في ظهور أو عدم ظهور الإشعارات لكل منها، أو إعطائها درجات متفاوتة من الأهمية.
وعلى سبيل المثال، فإن الرسائل من الأشخاص “الأكثر أهمية” ستظهر على الشاشة وبإشعار صوتي، أما الأقل أهمية فسوف يكتفى فيها بالصوت فقط، والأقل ستكون بلا أي إشعار، وهكذا.
وسيكون بإمكان المستخدمين تحديد صوت الإشعار المرغوب فيه، وإن كان التنبيه سوف يصلهم على الشاشة إن كانت مغلقة، أم لن يصل.

الجديد

2019 ثورة تهز العالم في الإنترنت لن تدفع بعد الآن إلا القليل

الباقة العادية : –
رسوم الاشتراك الشهري : 10 دولار
كمية البيانات المتبادلة: 1,000 جيجابايت
الرسائل النصية والمحادثة: لا محدودة لأي بقعة على الأرض
سرعة النقل: 10,000 ميجابايت بالثانية

🔹 الباقة الممتازة : –
رسوم الاشتراك الشهري : 20 دولار
كمية البيانات المتبادلة : 2,000 جيجابايت
الرسائل النصية والمحادثة : لا محدودة لأي نقطة في النظام الشمسي
سرعة النقل : 20,000 ميجابايت بالثانية

🔹 باقة المحترفين : –
رسوم الاشتراك الشهري : 30 دولار
كمية البيانات المتبادلة : لا محدودة
الرسائل النصية والمحادثة : لا محدودة لأي نقطة في المجرة
السرعة : مليون ميجابايت بالثانية

ومن خصائصه الجميلة أنه سيمكنك من مراقبة منزلك ومحلك وسيارتك وأماكن أفراد أسرتك أينما كانوا بل حتى تحديد موقع أي شخص على وجه الارض أو محادثته بالصوت والصورة عالية الوضوح والدقة حتى ولو كان داخل طائرة تحلق بسرعة عالية على بعد ألاف الأميال طالما هو يحمل جوال وانت تعرف رقمه
والأقوى من ذلك كله أن هذا المشروع العملاق سيكسر ظهر شركات الاتصال وسيدفن الكثير من المؤسسات كالبريد والصحف والمجلات ومكاتب الخدمات وغيرها وسيغني عن الكثير من الأجهزة ابسطها أجهزة البصمة بالمكاتب او سجلات حضور الطلاب إذ أنه حالما تدخل أو تخرج من مقر عملك فإن جوالك سيبلغ عنك وسيخصم من راتبك وسيقوم بإرسال رسائل نصية تلقائيا لإسرة أي طالب يغيب أو يخرج من المدرسة قبل المواعيد المحددة ويدون ذلك في سجله المدرسي
أخيرا يتوقع القائمون على هذا المشروع بانه في المستقبل القريب سيكون الجوال أقوى من الهوية الوطنية لانه سيحمل تاريخك الصحي وبصماتك ومشاويرك وكل شيء قمت به من طقطق إلى السلام عليكم ، بل سيكون سجلك الصحي ومدرستك وعملك وبطاقتك البنكية ورخصة قيادتك والأدهى جاسوسا عليك في كل ما تعمله إلى درجة أنك لن تستطيع مستقبلا العبور إلى أية دولة بالعالم مالم يرافقك جوالك بل ولن تخطو خطوة واحدة خارج منزلك بدونه
وقد تفرض لاحقاً مخالفات على أي شخص لا يحمل جواله .. ويتوقع أن بعض الأنظمة المستبدة سترفضه في البداية لكنها في الأخير سترضخ إلى متطلبات العصر الجديد بل وستفرض على شعوبها الاشتراك فيه لدواعي أمنية وتخطيطية واقتصادية وأمور أخرى لا حصر لها

الجرس

فيسبوك تطلق خدمة “ووتش” المنافسة ليوتيوب في جميع أنحاء العالم

أعلنت شركة فيسبوك عن تشغيل خدمة بث مقاطع الفيديو “ووتش” في جميع أنحاء العالم، بعد مرور أكثر من عام على إطلاقها في الولايات المتحدة.

وسيتمكن المستخدمون من الاختيار من بين مجموعة من مقاطع الفيديو، التي تنشرها علامات تجارية معروفة أو ناشرون جدد، وسيكون لديهم القدرة على مشاهدة مقاطع الفيديو المحفوظة في الخدمات الإخبارية (نيوز فيد).

وتعتزم الشركة السماح لكل أصحاب المحتوى بعرض خاصية الفواصل الإعلانية، طالما أن مقاطع الفيديو ترتقي إلى مقاييس معينة.

وحتى الآن، لا تتاح هذه الخاصة سوى لنخبة من الناشرين.

وفي البداية، ستكون هذه الخاصية متاحة فقط في مقاطع الفيديو التي تُعرض للجمهور في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأيرلندا وأستراليا ونيوزيلندا.
مواضيع قد تهمك

وستقسم الإيرادات بنسبة 55 في المئة لصاحب المحتوى و45 في المئة لفيسبوك.

وكانت فيسبوك تنوي الكشف عن بدء هذه الخاصية في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، لكنها عجلت بالإعلان عن ذلك بعد تسرب بعض التفاصيل. ونتيجة لذلك، قد لا يتمكن بعض المستخدمين من الوصول إلى الخدمة حتى الآن.

وغالبا ما يُنظر إلى خدمة “ووتش” على أنها منافس لموقع “يوتيوب” المملوك لشركة “غوغل”، لكنها تنافس أيضا قنوات تلفزيونية تقليدية وبعض المنصات الأخرى التي تبث عبر الإنترنت، بما في ذلك “نتفليكس” و”أمازون فيديو” و”بي بي سي آيبلاير” و”إنستغرام تي في” المملوك لـ “فيسبوك”.

وأشارت دراسة نُشرت الأسبوع الماضي إلى أن هذه الخاصية لبت احتياجات مجموعة معينة من المستخدمين في عامها الأول في الولايات المتحدة.

وقالت الدراسة، التي أجرتها شركة “ديفيوشن غروب” لأبحاث السوق، إنه من بين 1632 من مستخدمي فيسبوك البالغين الذين شملتهم الدراسة قال 50 في المئة منهم إنهم لم يسمعوا عن هذه الخدمة، في حين قال 24 في المئة أنهم كانوا على دراية بالخدمة لكنهم لم يستخدموها أبدًا.

وقال 14 في المئة فقط إنهم استخدموا هذه الخدمة مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

وأشار تقرير آخر إلى أنه بالرغم من أن بعض برامج المشاهدة قد اجتذبت ملايين المشاهدين، فقد عانت في كثير من الأحيان لكي تحتفظ بهم.

وكتب فيرن غاي في صحيفة “نيوزداي” الأمريكية يقول: “يبدو أن هذا هو النمط السائد في معظم البرامج على خدمة ووتش، إذ يشاهدها كثيرون، لكن لا يعود منهم سوى عدد قليل”.

ويزعم فيسبوك أن ما يميزه عن المنصات الأخرى هو الطرق التي تساعد بها خدمة “ووتش” المشاهدين على التفاعل مع الآخرين.

وقالت فيدجي سيمو، نائب رئيس فيسبوك لخدمة الفيديو: “جرى تصميم هذه الخاصية بتبني فكرة أن مشاهدة مقاطع الفيديو لا يجب أن تكون تجربة سلبية”.

وأضافت: “يمكنك إجراء محادثة حول المحتوى مع أصدقاء أو معجبين آخرين أو حتى أصحاب الفيديو”.

وأشارت إلى أن خاصية “ووتش بارتي” تتيح للمستخدمين التنسيق فيما بينهم لمشاهدة المحتوى معًا، في حين تتيح خاصية “منصة التفاعل” لمنشئي المحتوى تنظيم استطلاعات للرأي أو مسابقات لتعزيز التفاعل مع المستخدمين.

وتقول فيسبوك إن أكثر التعليقات التي تلقتها من منشئي المحتوى على مدار العام الماضي كانت تتمثل في طلب السماح للمزيد منهم بتضمين فواصل إعلانية داخل مقاطع الفيديو.

ولكي يتمكن الناشر من إضافة فواصل إعلانية يتعين عليه:

إنشاء مقطع فيديو تتجاوز مدته ثلاث دقائق
جذب أكثر من 30 ألف مشاهد مكثوا أكثر من دقيقة واحدة أثناء مشاهدة المحتوى على مدار الشهرين الماضيين
أن يكون لديه أكثر من 10 آلاف متابع
أن يكون موجودًا في أحد البلدان التي تتاح فيها خدمة تضمين الفواصل الإعلانية.

وتوقع أحد مراقبي هذه الصناعة أن تروق تلك الشروط لمنشئي المحتوى المستقلين، والذين يشعر بعضهم بالقلق من الطريقة التي يدير بها موقع “يوتيوب” برنامجه الإعلاني.

وقال أليكس بريناند، رئيس تحرير مجلة “تين إيتي”: “لوقت طويل للغاية، ظل موقع يوتيوب يحتكر مقاطع الفيديو عبر الإنترنت فيما يتعلق بمنح منشئ المحتوى حق تحقيق عائدات مالية من الإعلانات”.

وأضاف: “كان العديد من منشئي المحتوى يبحثون منذ فترة عن مصادر دخل محتملة أخرى، فبدأ بعضهم يستخدم خدمة “تويتش” التابعة لأمازون، على سبيل المثال.”

وتابع: “لذلك، سيتم الترحيب بهذه الخطوة لأنها تقدم المزيد من الخيارات”.

وقال فيسبوك إن موجة ثانية من البلدان – بما في ذلك فرنسا وألمانيا والنرويج والمكسيك وتايلاند – سوف تتاح لديها خدمة الفواصل الإعلانية في سبتمبر/أيلول.

ولا تقدم “بي بي سي” محتوى على خاصية “ووتش” التابعة لفيسبوك، لكنها لم تستبعد القيام بذلك في المستقبل.

وقال متحدث باسم بي بي سي: “لدينا تاريخ حافل في تجربة منصات التواصل الاجتماعي والتعاون معها من أجل التواصل مع جمهور بي بي سي”.

وأضاف: “نواصل مراقبة السوق عن كثب واستكشاف الخيارات للمستقبل”.

BBC Arabic